ازدادت التساؤلات حول العديد من الأمور المتعلقة بالأضحية مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، حيث يرغب الجميع في معرفة التفاصيل الخاصة بها للقيام بها بشكل صحيح حتى يحصل على الثواب كامل، ومن خلال المقال الآن سنتعرف على كيفية ذبح الأضحية وحكم ذبحها. 

كيف تذبح الأضحية

تختلف طريقة ذبح الأضحية باختلاف نوعها ما بين غنم وبقر أو إبل، وفيما يلي سنتعرف على كيفية الذبح لكلاهما: 

كيف تذبح الأضحية من البقر والغنم

من المستحب توجيه الأضحية نحو اتجاه القبلة عند ذبحها، وهو ما كان يقوم به نبي الله عليه الصلاة والسلام، حيث كان يقوم بتوجيه الأضحية نحو القبلة، فهي أعظم وأشرف الجهات، كما ورد عن الكثير من الصحابة أن بعد توجيهها نحو القبلة أن يتم وضعها على الجانب الأيسر لها في حالة استخدام المضحي ليده اليمنى. 

في حالة كان المضحي أعسر فعليه أن يضجع أضحيته على الجانب الأيمن لها، وإن كان من الأمور المكروهة، فمن المستحب في تلك الحالة أن ينيب عنه شخص آخر، ثم يتم رفع رأس الأضحية، ومن بعدها الإمساك بالسكين، ثم يتم تمريرها على حلق الأضحية حتى الوصول إلى العظام داخل الرقبة. 

يتم ترك قدم الأضحية اليمنى بعد ذبحها حتى تستريح بتحريكها، مع القيام بقطع الودجين، مع الحرص على القيام بذلك سريعًا. 

من المستحب أن يقوم المضحي بإحداد شفرته التي سيستخدمها في الذبح قبل استخدامها، مع الحرص أن لا يتم ذلك أمام الأضحية، وعدم ذبح الأضحية أمام غيرها من الأضاحي، والتعامل معها بالحسنى، وعدم جرها أو ضربها. 

ورد عن رسول الله عليه الصلاة  السلام حول طريقة ذبح الأضحية أنه قال: “إن الله كتب الإحسان على كل شيءٍ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحد أحدكم شفرته، فليرح ذبيحته”. 

كيف تذبح الأضحية من الإبل

يتم ذبح الإبل عن طريق نحرها، وقد اختلف العلماء في معرفة الحقيقة المقصودة من النحر، حيث اتفق الجمهور من الحنفية، والشافعية، والحنابلة أن النحر هو عبارة عن قطع الأوداج، وهو ما يتم القيام به في الحالات التي يتمكن فيها الإنسان من الحيوان. 

يرى المالكية أن النحر هو طعن الحيوان حتى يموت، وذلك للحيوان المقدور عليه، وحتى إن كان لا يؤدي ذلك لقطع الأوداج، ويتم نحر الإبل بعد أن يتم توجيهها نحو اتجاه القبلة، ويتم ذلك في حالة الإبل وهي قائمة وربطها من الركبة اليسرى، وهو ما جاء في قول الله تعالى:{ فاذكروا اسم الله عليها صواف}.

يرى المالكية أن القائم بالذبح عليه أن يقف عند قدم الإبل اليمنى بعد أن يتم ربط قدمها اليسرى، ثم يتم نحرها باستخدام اليد اليمنى، مع الحرص على ضرورة إحداد الشفرة قبل نحرها، وأن يتم إحدادها دون أن ترى الإبل ذلك، وعدم نحرها أما غيرها. 

حكم ذبح الأضحية

انقسم الفقهاء حول حكم ذبح الأضحية إلى رأيين، وهما كما يلي: 

الرأي الأول

اتفق الجمهور من الحنابلة، والشافعية، والمالكية، وكذلك آراء كلًا من عمر بن الخطاب، وأبي بكر، وبلال رضي الله عنهم، وبعض التابعين مثل عطاء وسعيد بن المسيب على أن الأضحية هي سنة مؤكدة، وذلك بالاستدلال من قول النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئًا”. 

الرأي الثاني

يرى أبو حنيفة أن الأضحية واجبة مرة من كل عام على كل شخص قادر، وذلك باستثناء الحجاج، كما يرى أنها واجبة فقط على المقيمين فقط، وذلك بالاستدلال بقول الله تعالى:{ فصل لربك وانحر}. 

بهذا ينتهي مقالنا عن كيفية ذبح الأضحية وحكم ذبحها، والذي تعرفنا من خلاله على الطرق المختلفة لذبح الأضاحي من الغنم، والبقر، والإبل، وحكم ذبحها بين الفقهاء. 

أشترك في بريد الخير

أشترك في بريد الخير

نرسل لك دوريا أنشطة الجمعيات الخيرية والمبادرات

 

You have Successfully Subscribed!

Share This