اتفق الفقهاء على ضرورة عقد النية للأضحية، سواء كان سيتم عقدها عند الشراء أو عند الذبح، ويتساءل الكثير حول الطريقة التي يتم بها عقد النية، فهل يكتفي الفرد بعقدها بقلبه أم هناك ما يجب قوله، وفيما يلي سنتعرف على الدعاء الخاص بعقد النية للأضحية، والتعرف كذلك على ثوابها. 

دعاء نية الأضحية

يستوجب على الشخص المضحي الذي سيقوم بذبح أضحيته أن يبدأ بالتسمية، ومن الممكن أن يقول الآتي كما ورد في السنة:(بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني)، وإذا رغب أن يزيد عن ذلك فهو جائز ومن الأمور المستحبة، ولكنه غير واجب على الجميع. 

ذبح الأضحية ودعاء الذبح

من المستحب أن يقوم المضحي بذبح أضحيته بنفسه في حالة كان متمكن من ذلك، حيث يعد الذبح من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد من ربه، ومن الجائز أن ينيب عنه شخص آخر يقوم بالذبح.

يتعين على القائم على ذبح الأضحية مراعاة بعض الآداب الخاصة بالذبح والتي تتمثل فيما يلي:

  • إراحة الأضحية والإحسان إليها.
  • توجيهها إلى اتجاه القبلة.
  • في حالة كانت الأضحية من الإبل فيجب أن يتم نحرها وهي قائمة، مع ربط قدمها اليسرى.
  • في حالة كانت الأضحية من غير الإبل فيجب أن تكون مضجعة عند ذبحها على جانبها الأيسر، ومن المستحب أن يضع المضحي قدمة على عنقها.
  • من الأمور المستحبة أن يأكل المضحي من أضحيته، ويهدي ويتصدق منها دون التقيد بمقدار محدد، وإن كان أهل العلم حددوا قيمة الثلث لكلٍ من الأكل، والهدية، والصدقة.

ورد في ذبح الأضحية عن النبي عليه الصلاة والسلام قوله:” أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمر بكبشٍ أقرنَ ، يطأُ في سوادٍ ، ويبركُ في سوادٍ ، وينظرُ في سوادٍ . فأُتِيَ به . فقال لها ( يا عائشةُ ! هَلُمِّي المُدْيَةَ ) . ثم قال : ( اشحَذِيها بحجرٍ ) ففعلت . ثم أخذها ، وأخذ الكبشَ فأضجَعَه . ثم ذبحَه . ثم قال ( باسمِ اللهِ . اللهم ! تقبل من محمدٍ وآلِ محمدٍ . ومن أُمَّةِ محمدٍ ) ثم ضحَّى به”. 

ثواب الأضحية

تعد الأضحية من أهم الشعائر التي كتبها الله سبحانه وتعالى، وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم:{ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب”، كما حرص النبي صلى الله عليه وسلم على ذبح الأضحية، وحث المسلمين عليها. 

الإمام البخاري أخرج في صحيحه عن البراء بن عازب- رضي الله عنه- عن النبي- عليه الصلاة والسلام- أنه قال: “من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين”. 

فذبح الأضحية يعد من أعظم الطاعات والعبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى، والدليل على ذلك اقترانها في أكثر من آية في القرآن الكريم بالصلاة، كما قال الله تعالى:{ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر}، وهو ما يدل على منزلتها الجليلة، ومكانتها العظيمة عند الله. 

ورد كذلك عن عائشة- رضي الله عنها- أنها قالت:” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ ابْنُ آدَمَ يَوْمَ النَّحْرِ عمَلًا أحَبَّ إلى اللهِ – عزَّ وجلَّ – مِنْ هراقةِ دَمٍ، وإنَّهُ ليَأْتِي يَوْمَ القِيامَةِ بِقُرُونِها وأظْلافِها وأشْعارِها، وإنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِن اللهِ – عزَّ وجلَّ – بِمَكانٍ قَبْلَ أنْ يَقَعَ على الأرْضِ، فَطِيبُوا بِها نَفْسًا)”. وهو ما يوضح لنا الثواب العظيم للأضحية. 

بهذا ينتهي مقالنا عن دعاء نية الاضحية وثوابها، والذي تعرفنا من خلاله على الثواب والفضل العظيم الذي خصه الله بالأضحية، بجانب معرفة دعاء نية الأضحية وذبحها. 

أشترك في بريد الخير

أشترك في بريد الخير

نرسل لك دوريا أنشطة الجمعيات الخيرية والمبادرات

 

You have Successfully Subscribed!

Share This